فن

أفضل 10 أسماء الآلات الموسيقية العربية

تعتبر الآلات الموسيقية العربية من أقدم الآلات التي بدأ القدماء من مختلف الحضارات استخدمها والعزف عليها، فنجد في مصر النقوش الموجودة على المعابد معظمها للفراعنة يعزفون الآلات المختلفة، بالإضافة إلى أنهم استخدموا آلات مختلفة من أهمها كانت آلة وترية تسمى” القيثارة” بالإضافة لآلات الطبل والدفوف وغيرها، وكذلك كان للحضارات العربية الأخرى دور كبير في آلات مختلفة ومميزة، ولأن هناك الكثير من المهتمين بالتعرف على أفضل 10 أسماء الآلات الموسيقية العربية، قمنا بجمعها بكافة أنواعها وتفاصيلها لكي نسهل عليك التعرف على كلاً منها بسهولة، فتابعونا خلال مقال اليوم.

أفضل 10 أسماء الآلات الموسيقية العربية
أفضل 10 أسماء الآلات الموسيقية العربية

أنواع الآلات الموسيقية

1- الآلات الموسيقية الإيقاعية ومنها الدفوف، الطبول.

2- آلات النفخ الهوائية ومنها الأبواق والناي.

3- الآلات الموسيقية الوترية ومنها القيثارة المصرية القديمة.

4- آلات المفاتيح ومن أهمها وأشهرها البيانو.

أسماء الآلات الموسيقية العربية

تابع معنا أفضل 10 أسماء الآلات الموسيقية العربية بالصور

10- آلة السنطور

آلة السنطور
آلة السنطور
  • يعتبر من الآلات الأقرب لشكل القانون الشرقي وهو من الآلات العربية القديمة الغير دارجة.
  • والفرق بينه وبين القانون أنها يعزف عليه من خلال مضربين من الخشب وأول من استخدمه هم البابليون عام 1669م.
  • كما أن له دور كبير في الملاحم التاريخية وكذلك السيطرة على إيقاع الأغنية العربية بمفردات موسيقية صحيحة.
  • وأيضاً هو من الآلات الصعبة ويستطيع القليل من العازفين استخدامه لأنه من الآلات الغير دارجة في الفرق الموسيقية.

9- آلة الترومبيت الشرقي (البوق)

آلة الترومبيت الشرقي (البوق)
آلة الترومبيت الشرقي (البوق)
  • من أشهر الآلات العربية الشرقية التي تعد نوع من آلات النفخ والتي تضم 4 صمام لتنتج 4 أصوات مختلفة منذ بداية القرن 14 قبل الميلاد.
  • وهو أحد الآلات النحاسية ذات صوت حاد ومرتفع، والضغط على الصمام الواحد من أربع صمامات يصدر 10 أصوات مختلفة.
  • كما أنه من الآلات التي اعتمدت عليها أشهر الفرق الموسيقية العربية ومن أهمها فرقة العزف وراء أم كلثوم.
  • بالإضافة إلى أنها لم تقتصر فقط على المقامات العربية بل بدأت التوسع في مختلف البلدان الأوروبية أيضاً.
  • وكذلك عثر عليها ضمن الحفريات المصرية في الأقصر وتعود لعام 1923 ميلادياً، في مقبرة توت عنخ آمون.

8- آلة الكمان

آلة الكمان
آلة الكمان
  • من أشهر الآلات الموسيقية العربية الوترية الموجودة منذ بداية العصور الوسطى والمعروفة بين الحضارات.
  • كما أن طريقة استخدامه تكون عن طريق وضعه بين الذقن والكتف، والعزف على الأوتار من خلال القوس بين أربع أوتار.
  • بالإضافة إلى أنها تلعب دور مهم في السمفونيات العالمية العربية والأجنبية، وكذلك الأوركسترا والتي بدأت منذ القرن السادس عشر.
  • وكذلك بدأ استخدمها بشكل صحيح في الأوبرا من قبل مجموعة كبيرة من الملحنين ومنهم ملحنين إيطاليين وعالميين أيضاً.
  • وهناك منها النوع التقليدي صغير الحجم للمعزوفات العادية، والنوع الكهربائي الذي يصدر صوت حاد أكثر بشكل إلكتروني.

7- آلة الرق

آلة الرق
آلة الرق
  • يعد الرق من الآلات الموسيقية التقليدية التي تعتبر من أساسيات الموسيقى العربية سواء الشعبية أو الكلاسيكية.
  • وكذلك يعتبر من الآلات الأقرب لآلة الدف وبدأ ينتشر في بداية القرن 19.
  • كما أن آلة الرق تختلف عن الدف بسبب وجود 10 أزواج من الصنوج المعدنية داخل فتحات مستطيلة.
  • بالإضافة إلى أن صوت تصادم تلك الصنوج يصدر صوت قوي من خلال الإمساك به باليد اليسرى والضرب عليه باليد اليمنى.
  • وهي ما يعرف صوتها ” بالدم والتك” وهو الصوت المرتفع والمنخفض البسيط من خلال التحكم في الضرب عليه.

6- آلة القانون

آلة القانون
آلة القانون
  • يعتبر من أشهر الآلات الوترية القديمة ذات أصل عربي والتي تعود إلى حوالي 5000 عام.
  • وبدأ استخدمها في العصر العباسي ومن ثم بدأت في الانتقال إلى أوروبا في القرن 12 قبل الميلاد.
  • كما أن تلك الآلة تتكون من صندوق صوتي من الخشب الطبيعي ويحتوي على 78 وتر لكل ثلاثة منهم صوت مختلف.
  • بالإضافة إلى وجود عدة فتحات تسمى الشمسة لتقوية رنين وصوت الآلة وجعل صوتها أكثر قوة.
  • وذلك يجعلها أكثر الآلات المناسبة لأن تكون أساسية في فرق التخت الشرقي في مختلف الدول العربية.

5- آلة الدف

آلة الدف
آلة الدف
  • من أقدم الآلات التاريخية العربية القديمة التي بدأت في بلاد ما بين النهرين، وحضارة مصر القديمة، واليونان.
  • كما أنه بدأ استخدامه أثناء حروب الصليبين في القرن 13 وحافظ على نفس الشكل منذ بداية ظهوره.
  • بالإضافة إلى أنه قديماً تم صنعه من جلد الماعز والغزلان ولصقها بالغراء على دائرة من الخشب الطبيعي.
  • وكذلك اشتهر بوجوده وسط آلات الأناشيد الدينية بواسطة الضرب عليها باليد بإيقاع مختلف في كل ضربة.
  • كما أنه له عدة مسميات بين دول العالم مثل ” المزهر- البندير- الطار” وكل تلك الأسماء تمثل آلة الدف.

4- آلة الطبلة

آلة الطبلة
آلة الطبلة
  • من أهم آلات الإيقاع العربية الفولكلورية الشهيرة في حفلات الطرب وموسيقى الرقص الشرقي منذ عام 6000 قبل الميلاد.
  • كما أن بدأ استخدمها كإناء ضيق ويشد عليه جزء من جلد الماعز مع شبكة من الخيوط التي تثبت الجلد على الإناء.
  • ولكنها حالياً تتمثل في مجسم كامل من الألومنيوم وفي بدايتها جزء مستدير من البلاستيك الشفاف.
  • بالإضافة إلى أن الطبلة كانت تستخدم في الاحتفالات والمناسبات القديمة، وكذلك في المراسم الدينية للآلهة.
  • كما أنها كانت تصنع من خشب الأرز الطبيعي وباقي الهيكل من النحاس وشاع استخدمها بين مختلف الحضارات العربية.

3- آلة الناي

آلة الناي
آلة الناي
  • واحدة من أقدم آلات النفخية الموجودة في التاريخ ومعناها باللغة العربية ” المزمار” كأقرب الأصوات للأذن.
  • كما أنها تتكون من أنبوب به فتحة طرفية للفم، وكذلك يضم مجموعة من 6 مفاتيح للتحكم فالصوت على طول الأنبوب.
  • بالإضافة إلى أنه ظهر منه أنواع مختلفة منها الناي البكولو، الناي الألتو، الناي الباس.
  • وكذلك بدأ استخدام الناي في مصر، الصين، واليونان في الحضارات القديمة لكلاً منهم منذ أوائل القرن 19 قبل الميلاد.
  • كما أن آلة الناي تعتبر من الآلات الأساسية في فرق التخت الشرقي القديم لأن صوتها أقرب للأذن البشرية.

2- آلة الربابة

آلة الربابة
آلة الربابة
  • من أهم الآلات الوترية التي صنعها المصريين القدماء وبدأت تصبح من أصول التراث المصري، وخاصةً في صعيد مصر منذ عام 64 ميلادياً.
  • كما أن بداية صنعها كانت من خلال مجموعة من الأخشاب مع جلود منوعة من الماعز أو الغزال.
  • وكذلك انتشرت وبدأ يعرف أن معناها بالعربية هي الجلد الذي يتجمع فيه السهام، ومن ثم غزت الهند، العراق وتركية.
  • بالإضافة إلى أنه بدأ التحريف في شكلها ومكوناتها في مختلف الدول، ولكن كان هناك مواصفات قياسية لها.
  • ومن أهم تلك المواصفات هي الطول يصل إلى 70 سم، والعرض حوالي 30 سم، ومنها حلزوني، مستطيل ودائري.
  • كما أنها بدأت تغزو الغرب بعد ذلك لتصل إلى ألمانيا على يد فيلهلم مانهارت لكي يفتح أفاق جديدة أمام الآلات الوترية.

 1- آلة العود

آلة العود
آلة العود
  • يعتبر من أهم الآلات الوترية القديمة التي تتسم بالطابع العربي وخاصةً الشرقي والذي يعود اكتشافه لحوالي 5000 عام.
  • كما أن كلمة العود في اللغة العربية تعني ” عود حطب/ عود خشب”، وبدأ من وجوده على نقوش حجرية بسوريا.
  • بالإضافة إلى أن شكله سيأخذك لفنون الزمن الجميل ويضم 5 أوتار ثنائية منذ بداية استخدامه حتى الآن.
  • وكذلك يعد من الآلات الرئيسية التي تستخدم في التخت الشرقي بصفة أساسية، حتى ظهر العزف الأوروبي بدون العود.
  • كما أن هناك الكثير من البلدان التي تفوقت في صنعه من أهمها بغداد ودمشق، لكثرة الحرفيين الذين يصنعونه.

أفضل 10 مصممين مجوهرات عرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock