أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة

أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

إن تغيير نظام الطعام اليومي هو الحل للمعافاة من حالات الحرقة أو الحموضة، واليوم نستعرض أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة، التي تخفض معدل إفراز الأحماض داخل المعدة، وتشكل طبقة تغطية تحمي بطانة المريء، مما يحد الطعام من الرجوع من المعدة إلى المريء.

أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة
أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة

أسباب حرقة المعدة

أحماض المعدة التي تتسرب إلى الأنبوب، الذي يسحب الطعام بعد الاستهلاك من الفم إلى داخل المعدة، هي المسببة بشكل أساسي للحموضة والحرقة بالمعدة، والأسباب الأخرى تتمثل في:

  • نظام الطعام: المأكولات الشاملة توابل كثيرة، أو بصل، أو حمضية، أو مسبكة، أو مقلية، كافتها تتسبب في رفع إنتاجية الأحماض بالمعدة.
  • نظام المشروبات: المشروبات الساخنة الشاملة الكافيين، والمشروبات الباردة الغازية أو الكحولية، من الأخطاء الغذائية التي تزود من حدة الحرقة.
  • الميكروب الحلزوني: يدعى كذلك “الجرثومة”، من العدوى الشائعة التي يتعرض لها عدد هائل من البشر، تتشكل الحموضة إحدى علاماته البارزة.
  • الإمساك: هذه الحالة تتسبب في تجمع الفضلات داخل القولون، مما يجعلها تتضغط مباشرًة على المعدة مسببة حرقة شديدة بها.

أكلات تخفف حرقة المعدة

إن معالجة الحرقة ترتكز بصورة رئيسية على نظام الطعام مع العقاقير المضادة للحموضة، وفيما يلي نسرد أهم الأكلات التي تهدئ آلام الحرقة والحموضة:

10- الكرفس

 الكرفس
الكرفس

استهلاك الأوراق أو دمجها في طبق السلطة أو استخلاص عصيرها، بشتى الأشكال يفيد الكرفس المعدة ويهدئ حالة الارتجاع والحموضة:

  • يعادل الكرفس مستوى الحموضة داخل الجسم، بالتالي ينبغي تناوله بعد استهلاك الطعام المقلي أو الدسم.
  • كما يحرك الفضلات المتجمعة داخل الأمعاء والقولون، إلى أن يسهل إخراجها من الجسم عبر الشرج، وبالتالي ينتهي الضغط المؤلم على المعدة.
  • يجب انتقاء أوراق الكرفس الخضراء القوية، وتفادي انتقاء الأوراق الصفراء الذابلة.
  • كما يجب الاهتمام بمرحلة التخزين، حيث ينبغي تنشيف الأوراق بعد الغسل جيدًا، وحفظها بالثلاجة لكي تظل طازجة وخضراء.

9- السمك

السمك
السمك

استهلاك السمك الدهني أو غير الدهني وطهيه بأسلوب الشوي أو على البخار، هو الأسلوب الأفضل للارتياح من حالة الارتجاع والحرقة:

  • تمتاز الأسماك المشوية بكونها منبع البروتين خفيف الحموضة، خاصًة السلمون الذي يتضمن الأحماض الدهنية التي تفيد صحة المفاصل والقلب والعين.
  • يحد السمك من حالة ارتداد وعودة الحمض من المعدة إلى الحلق أو بطانة المريء، وبالتالي يهدئ حالة الحرقان بالمعدة.
  • إضافة الليمون: نظرًا لأنه من الحمضيات، فإنه يشكل عامل يضاعف من ألم الحرقة، لذا يجدر التوقف عن إضافته على السمك.

8- الدجاج

الدجاج
الدجاج

جزء الصدر في الدجاج يعتبر من البروتين خفيف الدسم، بالتالي يمكن إضافته إلى أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة:

  • عند استهلاك صدور الدجاج المطهية بالفرن أو مسلوقة أو مشوية، دون استهلاك الجلد الدسم الشامل على كميات ضخمة من الدهون، فإن الحرقة تهدأ.
  • يجدر التوقف عن تتبيل الصدور خلال الطهي بالتوابل الكثيرة، خاصًة الحار منها، كونها قد تضر المعدة أكثر وتزيد الحرقة والارتجاع.
  • الكمون فقط يعتبر من أصناف التوابل التي تعالج الحرقان ومشكلة ارتداد العصارة الهضمية، لذا يمكن الاكتفاء بهذا الصنف في تتبيل الدجاج.

7- الموز

الموز
الموز

طرحت الأبحاث الصادرة من جامعة نيويورك، نتائج عن تأثير الموز على حرقة المعدة والارتداد المريئي، نفصح عنها في التالي:

  • يتكون الموز من نسبة مفرطة من البوتاسيوم وكذلك فيتامين ب، بالإضافة إلى كم هائل من الألياف، هذه المكونات الغذائية تهدأ الحموضة.
  • كذلك إن الموز يندرج إلى الفواكه القلوية التي تعيد للمعدة التوازن الحمضي، مما يحد من حالة الحرقان خاصًة في فصل الصيف.
  • يقتضي استهلاك ثمرة موز يوميًا، أو استهلاك العصير المستخرج منه مع الحليب البارد، خاصًة في حالة استهلاك طعام غير صحي مقلي أو دسم.

6- الشوفان

الشوفان
الشوفان

الألياف الهائلة في حبوب الشوفان تمتص سريعًا الأحماض الأعلى من المعدل الطبيعي داخل المعدة، وبالتالي تخفف من الحموضة وعلاماتها المؤلمة:

  • كذلك الحبوب بفضل الألياف تهدأ من حالات الإمساك والفضلات المجمعة بالأمعاء، وتعزز من سلامة الأمعاء والجسم بالكامل.
  • يمكن استهلاك حبوب الشوفان أو دقيق الشوفان، نظرًا لكونه من أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة، مثلًا عبر وضع الحبوب في طبق وسكب الحليب عليها.
  • وتسخين هذا المزيج داخل الميكرويف 3 دقائق واستهلاكه، ويمكن رفع منافع هذا الطبق المغذي عبر تقطيع ثمرة موز عليه، وبعضًا من اللوز المقشر والعسل.

5- بياض البيض

بياض البيض
بياض البيض

البياض فقط يخفف من علامات الحرقة الشديدة، من ارتداد الحمض أو الإحساس بالسخونة في فم المعدة:

  • لكن الصفار مرتفع الدسم والدهون، ويتسبب في تفاقم علامات الحموضة والحرقان بالمعدة.
  • من الأحسن استهلاك البياض بعد السلق، وليس القلي، وذلك بعد التحقق من عدم التحسس من البيض.
  • حيث أن البيض يعتبر من لائحة الأطعمة التي يتحسس منها الكثير، ويتسبب هذا التحسس في الحرقة كعلامة أو تأثير جانبي.

4- العسل

العسل
العسل

أجريت عدة دراسات على تأثير العسل على حرقة المعدة وعلاماتها التي تسبب عدم ارتياح للمرضى، وتم إثبات أنه من المواد الطبيعية المعالجة لهذه الحالة:

  • يغطي العسل الأبيض بطانة المعدة وكذلك بطانة المريء بطبقة حماية، تحد بدورها من تدفق الأحماض أو العصارة بشكل عكسي إلى المريء.
  • كما يحفز الأنسجة الأساسية داخل العضلات العاصرة المتواجدة في نهاية المريء، ويعيد ترميمها، مما يخفض فرص الارتداد للأحماض.
  • يجدر استهلاك العسل الخام بعد إذابته في الماء الدافئ، وذلك قبل الأكل بمدة 20 إلى 60 دقيقة.
  • ويمكن استغلال منافعه عبر إضافته في تحلية المشروبات العشبية أو العصائر المهدئة، مثل الزنجبيل أو البطيخ.

3- اللوز

اللوز
اللوز

يشكل إحدى أصناف المكسرات القلوية، التي توازن الأحماض بالمعدة، وبالتالي يعد من أفضل 10 أكلات تخفف حرقة المعدة:

  • اللوز مشبع بالأحماض أوميجا، والألياف، وفيتامين ه، ومجموعة معادن أهمها المغنيسيوم، ولهذا فإنه يمتلك خصائص قلوية تهدأ من مدى الحموضة والحرقة.
  • يجدر استهلاك حفنة من حبوب اللوز يوميًا مرة واحدة، إما سناك أو بعد الغذاء.
  • ولأفضل استفادة، يجدر نقع اللوز فترة 12 ساعة لكي يسهل سحب القشرة الخارجية بعيدًا، ثم استهلاكه كنوع من المكملات الطبيعية الصحية.
  • كما يمكن طحن اللوز المقشر مع ملعقة جوز الطيب وقليل من مطحون جذور الزنجبيل، ووضع المزيج المطحون داخل كأس حليب بارد، وتناوله.

2- الزبادي

الزبادي
الزبادي

تشكل مادة البروبيوتيك المادة البارزة في مكونات الزبادي، والفعالة في تطوير وضبط وظائف الأمعاء، وتخفيف شدة التأثيرات المرضية التي تصيبها:

  • تتفاعل هذه المادة مباشرًة مع الكائنات الحية بالأمعاء، وتوازن صحة البكتيريا الجيدة بداخلها، وتثبط البكتيريا السيئة، مما يخفف من تأثير الحموضة والحرقة.
  • كما تمد الأمعاء بالبروتينات الضرورية، التي تمنحها الشعور بالبرودة والترطيب، وتخفف من مدى الآلام بها.
  • لا يلائم الزبادي الأفراد المصابين بالحساسية من مادة اللاكتوز المتوفرة بالزبادي، حيث يزود الزبادي حالة ارتداد الحمض لهؤلاء الأفراد.

1- الشمام

الشمام
الشمام

يساهم الشمام في حماية الغشاء المخاطي، بالتالي يقي المعدة من مختلف الحالات المرضية المرهقة والمؤلمة، وبالتحديد الحرقة:

  • كذلك بسبب النسبة الوفيرة به من الماء، فإنه يحافظ على الترطيب بالمعدة، ويحرك الفضلات بسلاسة داخل الأمعاء لكي يتم إخراجها بدون مشكلات.
  • كما أنه مليء بالمواد القلوية التي توازن الوسط الحمضي بالمعدة.
    • وبالتالي يردع ارتداد العصارة.
  • كما يحمي المعدة من حالات البرد بفضل النسبة الوفيرة به من فيتامين ج.
    • بالتالي يمكن استبدال الليمون بالشمام وعصير الشمام في حالة الإصابة بالحموضة والبرد في آن واحد.

أفضل 10 حبوب للحموضه

‫0 تعليق

اترك تعليقاً