تغذية

أفضل 10 طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة

في بعض الأحيان تشكل الرضاعة الطبيعية هاجس يواجه الأم، خاصةً إذا كان هذا الطفل مولودها الأول، حيث يكون حليب الأم غير كافي لإطعام الطفل وتغذيته، فعلى الأغلب أن الطفل بعد مرور ثلاثة أسابيع من ولادته يكون بحاجة إلى ما يعادل 15-25 أونصة من لبن الأم خلال اليوم الواحد، وهو ما قد يكون غير متوفر عند الكثير من الأمهات، لذلك سنتعرف على أفضل 10 طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة حتى يزيد من كمية الحليب التي يحصل عليها الطفل.

أفضل 10 طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة
أفضل 10 طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة

طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة

10- الاسترخاء والبعد عن التوتر

الاسترخاء والبعد عن التوتر
الاسترخاء والبعد عن التوتر
  • يعد الاسترخاء وتجنب التوتر من الطرق العامة لزيادة حليب الأم، كما أن التوتر يؤثر سلبًا على صحة الطفل الرضيع.
  • يمكن أن يتسبب التوتر في امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم.
  • يؤدي التوتر كذلك إلى عدم انتظام فترات نوم الطفل واستيقاظه معظم الوقت.

9- تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول

تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول
تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول
  • يؤدي شرب الكحول إلى قلة الحليب عند الأم المرضعة.
  • أثبتت الأبحاث أن النساء اللاتي يتناولن مشروب الكحول يقل لديهن الحليب بنسبة 23٪.
  • يعمل الكحول على نوم الطفل لفترات قصيرة ، كما أنه يقلل من وزن الطفل.
  •  يؤثر الكحول على مهارات الطفل الرضيع الحركية وتأخر النمو لديه.

8- شرب كمية مناسبة من الحليب

شرب كمية مناسبة من الحليب
شرب كمية مناسبة من الحليب
  • يحتوي الحليب على نسبة عالية من الكالسيوم، لذلك يفضل أن تتناول الأم المرضعة الحليب بمقدار كوبين في اليوم .
  • يعد الحليب من أفضل 10 طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة، حيث لا يقتصر فائدة الحليب على توفير الكالسيوم فقط، بل إنه يساعد في الحفاظ على صحة القلب.
  • يزيد الحليب من نمو الخلايا لذلك يمنع الإصابة بمرض السرطان.
  • نظراًًً لإحتوائه على الكالسيوم فإنه يعمل على بناء العضلات وحماية الأسنان والعظام.

7- وضع الطفل على الثدي بشكل مستمر

وضع الطفل على الثدي بشكل مستمر
وضع الطفل على الثدي بشكل مستمر
  • يجب أن يتم إرضاع الطفل بصفة مستمرة في الأسابيع الأولى بعد الولادة حتى يتمكن من التعود على الرضاعة من الثدي.
  • لابد من مراعاة أن تكون طريقة وضع الطفل على الثدي صحيحة، حيث يمكن أن يؤدي وضعه بشكل خاطئ إلى قلة حليب الأم الذي يحصل عليه الطفل.
  • وتتمثل الطريقة الصحيحة بوضع الطفل على الثدي بأن يتم إدخال حلمة الثدي والعتبة المحيطة بها داخل فم الطفل، الأمر الذي يتسبب في فرك فم الطفل ولسانه وشفتيه لغدد الحليب في الثديين فيزيد من إنتاج الحليب عند الأم.
  • إذا تم إدخال الحلمة فقط داخل فم الطفل فإن ذلك سيؤدي إلى تشقق الحلمة بالإضافة إلى عدم حصول الطفل على الحليب لأنه سيقوم برضاعة الحلمة فقط.

6- تدليك الثدي بحركات دائرية

تدليك الثدي
تدليك الثدي

تدليك الثدي له فوائد عديدة للجسم، وإليك أكثر فوائد تدليك الثدي شيوعاً:

  • تدليك الثدي بحركات دائرية له دور في منع انسداد قنوات الحليب مما يعمل على زيادة إنتاج الحليب عند الأم المرضعة.
  • يعمل تدليك الثدي على تكبير حجم الثدي وجعله أكثر مرونة، ولكن هذا الأمر لم يتم إثباته علميًا حتى الآن.
  • تدليك الثدي هو أحد الطرق التي يتم استخدامها لاكتشاف سرطان الثدي في وقت مبكر.
  • يساعد على الحد من خطر الإصابة بالوذمة اللمفاوية في الذراعين والصدر، حيث يساعد الأوعية اللمفاوية على القيام بدورها.
  • يستخدم في الحد من الغثيان الناتج عن العلاج الكيميائي لمرضى سرطان الثدي، ولكن يجب أن يتم تدليك الثدي بواسطة أخصائي في هذه الحالة.
  • يعمل على خفض التوتر والقلق عند النساء كما أنه يحسن الحالة المزاجية ويقضي على الإرهاق والتعب الشديد.
  • يعمل كذلك على زيادة عدد الخلايا القاتلة الطبيعية والخلايا الليمفاوية، مما يحسن من مناعة المرأة.

5- الرضاعة الطبيعية بشكل مستمر

الرضاعة الطبيعية بشكل مستمر
الرضاعة الطبيعية بشكل مستمر
  • الرضاعة الطبيعية للطفل بانتظام هي أفضل طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة.
  • إذا كان الفارق بين الرضعتين اللاتي يتناولها الطفل رضاعة تتراوح من ثلاث إلى أربع ساعات فإنه يفضل إضافة رضعة أخرى بينهما.
  • أن تحصل الأم على استراحة من 20 إلى 30 دقيقة في حالة أنها وجدت أن الطفل لم يكتفي بما يحصل عليه من حليب الرضاعة، حيث يتيح ذلك إنتاج الكثير من الحليب لاستكمال الرضاعة مرة أخرى.
  • يفضل إرضاع الطفل أكثر من مرة خلال الليل، حيث أن هرمون البرولاكتين تزداد نسبته في الليل، مما يساعد على إدرار حليب الأم ليلًا.

4- سحب الحليب باستخدام مضخة الثدي

سحب الحليب باستخدام مضخة الثدي
سحب الحليب باستخدام مضخة الثدي
  • تستطيع الأم سحب اللبن من الثدي عن طريق استخدام مضخة الثدي، وذلك في حالة عدم تمكن الطفل من الرضاعة من ثديها.
  • فالمضخة من أهم الوسائل المستخدمة لزيادة حليب الأم وسحب اللبن بالكامل من الثدي.
  • هناك العديد من الفوائد لمضخة الثدي، منها:
    • التحكم في وقت تغذية طفلك: سيمنحك هذا مزيدًا من التحكم في جدول تغذية طفلك ووقت إمداد الحليب ويمنحك بعض الوقت للراحة.
    • مساعدة الأمهات العاملات: تساعد مضخة الثدي الأمهات العاملات على سحب الحليب من الثدي قبل التوجه إلى العمل، لذلك يمكن لمربية الأطفال إطعام الطفل بالحليب الطبيعي بدلًا من الحليب الاصطناعي عندما تكون الأم في العمل أو خارج المنزل.
    • مساعدة الأم على تقسيم الرضعات: يمكن أن تساعد.مضخة الثدي الأب أو الجد على مساعدة الأم في الرضاعة.

3- استخدام كلا الثديين خلال كل رضعه

استخدام كلا الثديين خلال كل رضعه
استخدام كلا الثديين خلال كل رضعه
  • يفضل أن ترضع الأم طفلها من كلا الثديين خلال كل رضعة، خاصةً في الفترة بعد الولادة مباشرةً.
  • حيث يعمل ذلك على مساعدة الثدي على إفراز المزيد من الحليب.
  • عند إرضاع الأم طفلها من جانب واحد ستجد أن الحليب يزداد في هذا الثدي أكثر من غيره.
  • لذلك يوصي بالتبديل بين الثديين لزيادة إفراز اللبن من ثدي الأم.

2- الإكثار من شرب الماء والمشروبات التي تدر الحليب بسرعه

الإكثار من شرب الماء والمشروبات التي تدر الحليب بسرعه
الإكثار من شرب الماء والمشروبات التي تدر الحليب بسرعه
  • يحتوي لبن الأم المرضعة على نسبة 90٪ من الماء تقريباً.
  • يجب أن تكثر الأم من شرب الماء والسوائل المختلفة، حيث أنها تكون بحاجة إلى ستة أو ثماني أكواب من الماء والسوائل المختلفة في اليوم حتى يساعد على إدرار الحليب لديها والمحافظة على رطوبة الجسم.
  • يوصي الأطباء النساء المرضعات بشرب كوب من الماء خلال قيامها بالرضاعة الطبيعية، والسبب في ذلك أن الدماغ يقوم بإنتاج هرمون الأوكسيتوسين خلال الرضاعة مما يجعلها تشعر بالعطش.
  • إذا شعرت الأم المرضعة بالدوار أو الصداع أو جفاف الفم فإن ذلك إشارة إلى نقص كمية السوائل في الجسم.

1- الحرص على تناول أغذية تدر الحليب

الحرص على تناول أغذية تدر الحليب
الحرص على تناول أغذية تدر الحليب

لابد أن تكثر الأم المرضعة من تناول الأطعمة التي تزيد من حليب الأم، وهي:

  • الشوفان: حيث يعد من أهم الأطعمة لإدرار الحليب كما أن الكثير من دول أوروبا تنصح بتناول الشوفان لزيادة حليب الأم المرضعة، لأنه يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن، وهو غني بالألياف الغذائية التي تحتوي على مركبات النشا المسماة “بيتا جلوكان” التي تمكنك من الشعور بالشبع لفترة أطول وزيادة مستويات هرمون الحليب.
  • المكسرات: تحتوي المكسرات غير المملحة على البروتين والدهون الصحية غير المشبعة وأوميغا 3 المهمة لنمو دماغ الطفل والجهاز العصبي.
  • المشمش: فهو أكثر أنواع الفاكهة شيوعًا لاحتوائه على الحمض الأميني “التربتوفان” الذي يدفع الجسم إلى إنتاج هرمونات الحليب وزيادة إنتاج حليب الثدي

أفضل 10 مشروبات ترفع هرمون الحليب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!

تم اكتشاف مانع الإعلانات !!!

لاننا نستفيد من الاعلانات في تطوير وتحسين الموقع،نتمني تعطيل مانع الاعلانات - AdBlock لمساعدتنا في الاستمرار.