صحة

أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال

لا تحبذ الأمهات إعطاء العقاقير الطبية بكثرة للأطفال خاصًة الرضع، لذا نوجه الأمهات إلى أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال، مشروبات طبيعية منها المستخلص من الفواكه ومنها المستخرج من الأعشاب، والتي تعجل من معافاة الطفل وإنقاص حرارته، دون ترك أي علامات جانبية مثل العقاقير الطبية.

أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال
أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال

اسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال

تتباين المسببات التي ترفع حرارة الأطفال، حيث تصبح في نطاق أعلى من 37.8، وأبرزها العدوى الفيروسية التي يحاربها الجسم عبر السخونية، وهناك مسببات أخرى منها التالي:

  • الالتهاب في أي جهاز أو عضو بالجسم تظهر علاماته على الطفل في صورة حرارة عالية، مثل الالتهاب بالكلى أو مسالك البول أو الأذن.
  • إصابة الطفل بأمراض يلازمها الارتفاع بالحرارة، مثل الحصبة أو السعال الديكي أو الطفح الوردي.
  • التطعيمات اللازمة والتي يأخذها شتى الأطفال في أعمار محددة، خاصًة التي تؤخذ عبر الحقن، ترفع حرارة الجسم فترة 24 إلى 48 ساعة.
  • اختلال هرموني، مثل إفراط الغدة في تصنيع الهرمونات بصورة عالية أزيد من احتياج الجسم.

مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال

المشروبات الطبيعية هي السبيل الملائم لإنقاص حرارة الطفل سريعًا، إن لم ترتفع الحرارة عن النطاق 39، وفيما يلي نبين أقوى 10 مشروبات من حيث الفعالية وسرعة المعالجة:

10- عصير الليمون

عصير الليمون
عصير الليمون

يتركب الليمون من مواد لها فعالية في مكافحة البكتيريا، وفي تقوية المناعة للتصدي لها وللتصدي كذلك للانفلونزا:

  • يتصدى الليمون كذلك للفيروسات المختلفة، وشتى الأنواع من الميكروبات التي تهاجم الجسم بصورة مفاجئة.
  • مسموح إعطاء الأطفال الأكبر من عام فيما أعلى عصير الليمون.
    • وذلك بعد وضع قسط قليل من العسل إليه.
  • القسط الملائم للطفل من عصير الليمون يتمثل في كأس واحد فقط باليوم.
    • ويتم إعطائه كأس آخر باليوم التالي وكذلك في الأيام المقبلة إلى أن يتعافى نهائيًا.

9- عصير البرتقال

عصير البرتقال
عصير البرتقال

احتواء البرتقال على قسط هائل من الماء والألياف وفيتامين ج، يجعله من أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال:

  • يمكن إعطاء الطفل معصور البرتقال مباشرًة بدون تحلية.
    • ويفضل انتقاء البرتقال السكري لكي تكون نكهته مقبولة للطفل.
  • أو يمكن استغلال فائدة القشر الأبيض في ثمار البرتقال.
    • من خلال مزج كمية منه مع نسبة مضاعفة من الماء على النار.
  • ثم إعطاء الطفل قدر ملعقة فقط من المزيج الدافئ.
    • قبل الرضاعة أو الطعام بدفعات قليلة تتلائم مع عمره.

8- مشروب الزعتر

مشروب الزعتر
مشروب الزعتر

ينقع قسط من بذور الزعتر إلى قسط ملائم من الماء الدافئ، لفترة لا تتجاوز 10 دقائق، ثم يعطى على هيئة جرعات للطفل لكي تنخفض حرارته:

  • يتصدى الزعتر بتركيبته المذهلة للمشكلات والالتهابات التي تضر القصبة الهوائية، أو اللوزتين، أو جهاز التنفس.
  • كما يهدأ من السعال والكحة، ويخفف من قدر البلغم ويساهم في صرفه.
    • ويقلل من التعرق المفرط الناتج عن السخونية خلال النوم.
  • كما يهاجم فيروس هربس مثل المضادات الحيوية، ويكافح البكتيريا التي تتفشى بالفم.

7- مشروب التمر الهندي

مشروب التمر الهندي
مشروب التمر الهندي

التمر الهندي يعالج مشكلات الجفاف والسخونية في أقصر مدة، لذا لا بد من إعطاء الطفل أكثر من كوب منه باليوم:

  • يعالج السخونية الناتجة جراء الالتهاب في اللوز أو الحلق.
    • كما يعافي الطفل من الصداع الذي يلازمه خلال زيادة حرارته عن النطاق المعتدل.
  • يتوفر التمر الهندي في عدة محلات جاهزًا، كما يتوفر على شكل مسحوق بمحلات العطارة.
    • يمكن شراؤه ونقع المسحوق بالماء إلى يتداخل ويتخلل الماء.

6- شاي النعناع

شاري النعناع
شاري النعناع

يشكل أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال، حيث اعتاد الأطفال منذ الولادة على شرب جرعات منه لإزالة الانتفاخ أو تصريف الغازات:

  • يعمل النعناع على تعديل حرارة الطفل إلى النطاق الصحي.
    • لذا يجدر إعطائه باستمرارية للطفل مرتين إلى ثلاثة باليوم الواحد.
  • كما أن تحلية النعناع الدافئ بالعسل يزيد من منافعه للطفل، ويقلل من مدة المعافاة من السخونية.
  • يمكن استعمال باكيت النعناع المتاح بالصيدليات أو المحلات في تحضير الشاي.
    • عبر سكب مغلي الماء على الباكين وتقديمه للطفل بعد أن يدفئ.
  • أو استعمال الأوراق الجافة بعد السحق بالخلاط عبر الغلي مع الماء.
    • أو وضعها بالكأس وصب الماء عليها، وتركها منقوعة مدة بسيطة ثم تقديم شرابها للطفل.

5- شاي البابونج

شاي البابونج
شاي البابونج

الجرعة التي تلائم الرضيع أقصاها 60 مل باليوم باليوم الواحد، من مغلي بذور البابونج مع الماء:

  • تكمن منافع البابونج في الزهور، كونها تتركب من قسط هائل من مضادات الأكسدة التي تحمي الطفل من شتى الأمراض مثل نزلات البرد.
  • كما تتركب من قسط كبير من مضادات الالتهابات، التي تعافي الطفل من الالتهابات المختلفة التي تضر مناطق بالرقبة أو الجسم، مثل اللوزتين.
  • كذلك تهدأ من العلامات الطبيعية التي تصيب أكثر الرضع والأطفال من التقلصات أو التقيؤ، أو الضيق في النفس الناتج عن التهابات مجرى التنفس.
  • كما تتصدى للقروح البيضاء التي تتفشى داخل الفم، التي تظهر لأغلب الأطفال خلال العام الأول.

4- شاي الزنجبيل

شاي الزنجبيل
شاي الزنجبيل

يتصدى الزنجبيل بفضل محتوياته للعدوى البكتيرية وكذلك الفيروسية، حتى يقضي عليها ويصرفها خارج الجسم:

  • يعتبر كذلك من الأعشاب الوقائية التي تردع مشكلات الجفاف وكذلك السخونية، وذلك بعد التطعيمات الروتينية.
  • ينبغي إعطاء الطفل شراب الزنجبيل الدافئ خلال فترة مرضه بالسخونية مرتين باليوم.
    • وذلك بعد غلي الزنجبيل مع مقدار الماء على النار.
  • أو بعد صب مغلي الماء على الزنجبيل بالكأس مثل أسلوب تحضير الشاي تمامًا.
    • ويمكن تحليته بالقليل من العسل الأبيض.

3- شاي الحلبة

شاي الحلبة
شاي الحلبة

جراء تركيبة بذور الحلبة من القلويدات الفعالة في القضاء على كل من الالتهابات والفيروسات، فإنها تضاف إلى لائحة أفضل 10 مشروبات تخفض الحرارة عند الأطفال:

  • تخفف تركيبتها من الحمى والسخونية، كما تعيد للجسم شتى المعادن.
    • وكذلك السوائل التي تعمل على ترطيبه ومساعدته على التصدي للفيروسات.
  • التركيبة المذكورة عبارة عن مواد معالجة مثل السابونين، ديوسجينين، القلويدات.
  • يتم إعطاء السائل المصفى من منقوع بذور الحلبة بالماء الدافئ للطفل، على صورة جرعات ودفعات قليلة طوال 24 ساعة.
  • يمكن رفع فعاليتها عبر وضع القطرات القليلة من الليمون على الجرعات.
    • وكذلك قدر من العسل الأبيض.

2- شاي الريحان

شاي الريحان
شاي الريحان

الخصائص العلاجية التي تتوفر في أوراق الريحان، لها فعالية في تنظيم وتعديل حرارة الجسم إلى النطاق المعتدل 37، عبر تعزيز المناعة ومعالجة الجفاف:

  • يستعمل الشاي من خلال إضافة أوراق الريحان، بمعدل ملعقة إلى فنجان يشتمل على الماء المغلي.
  • ثم يستعمل الغطاء في تغطية الفنجان لحفظ الزيوت مدة 10 دقائق، قبل الشرب.
    • ومن المفضل إعطاء الشراب للطفل بمعدل مرتين باليوم.
  • يمكن استعمال مزيج الريحان والزنجبيل.
    • وذلك عبر غلي عدد 20 ورقة من الريحان مع ملعقة من الزنجبيل المسحوق ومعدل كوب ماء.
  • والانتظار إلى أن ينخفض مستوى الماء خلال الغليان إلى النصف، ثم تغلق النار.
    • ويصب المزيج في كأس ويحلى بمعدل بسيط من العسل الأبيض.
  • يقدم هذا الشراب للطفل مرتين إلى ثلاثة باليوم، خلال فترة ثلاثة أيام على التوالي.
    • لكي يتعافى من السخونية ويستعيد نشاطه.

1- ماء جوز الهند

ماء جوز الهند
ماء جوز الهند

شرب الماء المستخرج من داخل ثمار جوز الهند يقلل من الحرارة بشكل عاجل، كونه يكافح الجفاف، الذي ينتج جراء تعرق الجسم بصورة زائدة للتخلص من الحرارة والسخونية، كما يعافي الطفل من الإعياء والإجهاد الملازم للسخونية.


أفضل 10 فوائد في الحلبة للأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!

تم اكتشاف مانع الإعلانات !!!

لاننا نستفيد من الاعلانات في تطوير وتحسين الموقع،نتمني تعطيل مانع الاعلانات - AdBlock لمساعدتنا في الاستمرار.